حلقة نقاشية عبر الانترنت من تنظيم المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية ومركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية جمعت باقة من الخبراء الرياضيين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والولايات المتحدة

شاركت شيماء صالح الحصيني، المديرة التنفيذية للاتحاد السعودي للرياضة للجميع، في حلقة نقاشية نظمها المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية بالتعاون مع مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية في التاسع عشر من مايو 2020.

وتم تنظيم النقاش للتباحث حول أهمية دور الرياضة في رأب الصدع وإزالة الخلافات حول العالم، ولا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. واستقطبت الفعالية التي تم بثها عبر اليوتيوب اهتمام العديد من الخبراء الرياضيين. وأدار الحوار جوشوا يافي، محلل شؤون شبه الجزيرة العربية بوزارة الخارجية الأمريكية، وترأسه الدكتور جون أنتوني، الرئيس المؤسس والرئيس التنفيذي للمجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية.

وضمت الحلقة النقاشية التي شاركت فيها الحصيني كلاً من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية والاتحاد العربي للرياضات الإلكترونية، والدكتورة هايدي العسكري، المديرة التنفيذية للاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص، ومارك كلارك، الرئيس التنفيذي لمنظمة أجيال السلام، وكيمب جولدن، مؤسس منظمة “لأن البيسبول”، وهي منظمة غير ربحية تعنى بإدخال لعبة البيسبول إلى المدارس في العالم العربي، وريان ميرفي، الخبير في شؤون الشرق الأوسط في مكتب الدبلوماسية الرياضية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، وحذيفة المالح، اللاعب السابق في المنتخب السوري لكرة السلّة ولاعب كرة السلّة الدولي المحترف.

وأوضحت الحصيني خلال النقاش بأن الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يشارك في الجهود الدبلوماسية الشعبية الرامية لتطوير الحوار ونقل المعرفة مع المنظمات العالمية المماثلة لدفع عجلة برنامج التحول الوطني للبلاد وزيادة المشاركة العامة في النشاط البدني، وذلك باعتبار الرياضة عاملاً مهماً ومؤثراً في جعل العالم مكاناً أفضل، فهي تتعدى أبعاد العمر والجنس والعرق.

كما أضافت الحصيني بأن الرياضة تساهم في تكوين الصداقات وتعزيز العلاقات بين المجتمعات، فضلاً عن تسليط الضوء على بعض القضايا المحورية مثل تمكين المرأة. وقالت: “تمثل الرياضة الشعبية والنشاط البدني المجتمعي عنصراً مهماً ضمن برنامج التحوّل الوطني في المملكة، حيث ينصب تركيزنا على بناء أمة قوية وتحويل الرياضة إلى أسلوب حياة”.

رئيس الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية والاتحاد العربي للرياضات الإلكترونية صاحب سمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن سلطان آل سعود

ومن جانبه علق الأمير فيصل على الدور الذي تلعبه الرياضة الإلكترونية في تقريب الناس لما فيه خير الجميع، وألقى الضوء على منافسة “تحرّك والعب” التي جاءت عبر تعاونٍ مشترك بين الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية والاتحاد السعودي للرياضة للجميع وتم من خلالها الربط بين النشاط البدني والألعاب الإلكترونية، ومن أحدثها تحدي مجموعات الرياضية المحلية.

واختتمت الدكتورة هايدي العسكري الحوار بشكر الجميع على شغفهم ومساهماتهم المثرية، وتطرقت إلى كون الرياضة تمثل منصة وأداة فعّالة في الوقت ذاته.

مواضيع ذات صلة: الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يشارك في فعالية منظمة الصحة العالمية الافتراضية “من الأقوال إلى الأفعال”

مواضيع مقترحة