التحديات الرياضية المنزلية تستقطب باقة من أبرز الشركات السعودية

اختتم الاتحاد السعودي للرياضة للجميع نشاطاته لتحدي الشركات بنجاحٍ منقطع النظير، حيث احتفل بإنجازات 14 مؤسسة عامة وخاصة شاركت في مبادرة #بيتك_ناديك للشركات في المملكة.

وبدأ تحدي المؤسسات ببرنامج حوافز الموظفين الذي اقترحه الاتحاد، حيث تمّت دعوة الموظفين للحصول على مكافآت عند الاشتراك بالمبادرة بناءً على عدد ساعات التمارين التي يسجّلونها من المنزل.

وقد تمّ تسجيل جلسة كاملة عبر تطبيق زوم وتمت مشاركتها على موقع تويتر، حيث كان هناك تحدي بين بنك الرياض وشركة بيبسيكو للانضمام إلى برنامج اللياقة البدنيّة الخاص بالمؤسسات. وسرعان ما بادرت العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص للانضمام إلى فعاليات المبادرة وتشجيع موظفيها على المشاركة فيها.

هذا، ويتقدّم الاتحاد السعودي للرياضة للجميع ببالغ شكره وتقديره لجميع المؤسسات المشاركة والتي ضمت كلّا من شركة بيبسيكو، والاتصالات السعودية، ونيوم، وأمالا، وبنك الرياض، وبن زقر، وشركة (MenaBev)، والقدّية، والبنك السعودي البريطاني (ساب)، ووقت اللياقة، واس تي سي باي، وحلواني إخوان، وشركة البحر الأحمر للتطوير، ونيو يو.

ومن جانبه أشاد صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، بالمشاركة الفعّالة وأكد على أنّ من شأن الروح الرياضية أن تعزز التعاون الإيجابي والتنافس الأخوي بين مختلف القطاعات، وذلك تماشياً مع برنامج جودة الحياة الذي يندرج ضمن أهداف رؤية المملكة 2030. وقد شجعت مبادرة بيتك ناديك بدورها على تنظيم جلسات تمارين عبر الانترنت، الأمر الذي عزز من رضا الموظفين وتكاتف فرق العمل إضافة إلى تسليط الضوء على مدى أهمية الصحة واللياقة لدى الجميع.

ويأتي التحدي المؤسسي ضمن العديد من الفعاليات التي تم إطلاقها بما في ذلك مبادرة بيتك ناديك لطلاب الجامعات في إطار شراكة مع الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية، ومبادرة “حركتك صدقتك” بالتعاون مع جمعيّة إطعام، ومبادرة “تحرّك والعب” من خلال شراكة مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية. وقد انطلق برنامج بيتك ناديك في أواسط شهر مارس الماضي، حيث تضمن العديد من مبادرات الصحة واللياقة التي تم تصميمها لتلائم مختلف القدرات البدنية والفئات العُمرية.

شكراً لجميع مؤسسات القطاعين العام والخاص التي شاركت في برنامج التحدي المؤسسي، والتي ساهمت معنا في تعزيز مجتمع صحي ونشيط.

مواضيع ذات صلة: مشاركة عائلة داغستاني في حملة #بيتك_ناديك وتحويل سطح منزلهم إلى صالة رياضية تلقى رواجاً واسعاً

 

مواضيع مقترحة