سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

ست فوائد لممارسة التمارين الرياضية مساءً

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

التمرن في المساء يحتوي على العديد من الفوائد الهامة

من المتداول في المجتمع فوائد انجاز الأعمال والتمارين في الساعات الباكرة من الصباح. ولكن قد يجد البعض صعوبة بالغة بالاستيقاظ من النوم في الساعات الأولى من الصباح. أو قد يجد البعض الآخر أنه من الملائم الذهاب إلى العمل أولاً، ومن ثم التمرن في وقت لاحق من اليوم (في حالة عدم التمكن من التمرن في الصباح الباكر). إذا كنت من هؤلاء فاعلم أن

يجد العديد من الفوائد لممارسة الرياضة في المساء، مما تشجع محبي ممارسة الرياضة في الصباح لتجربة التمرن في الفترة ما بعد العصر.

يمكنك الاستفادة من فوائد ممارسة الرياضية في المساء، والذي يعد وقتاً مثالياً لتدارك التأخر في ممارسة التمارين في الصباح.

وبالنظر إلى درجات الحرارة المرتفعة في أشهر الصيف التي تتسبب في استنفاذ طاقتك، فإن ممارسة التمارين الرياضية مساءً يعد وقتاً مثالياً.

يمكنك التركيز

عندما تعمل في الصباح، يتوجب عليك التأكد من أنك قد أنهيت تمارينك في الوقت المناسب. حيث يمكنك التركيز على التمارين الرياضية في فترة ما بعد العصر، دون الحاجة إلى التوقف بسبب قلقك على عدم إنهاء أعمالك أو الوقت.

لست في حاجة إلى الإنتظار

على عكس أوقات الصباح الباكر، التي ربما يزدحم فيها الناس لأداء تمارينهم الرياضية قبل الذهاب إلى العمل، سيكون بإمكانك استخدام المعدات الرياضية والأوزان التي ترغب تجربتها. كما تشكل الفترة المسائية فرص سانحة للحصول على بعض المساعدة، بسبب تواجد عدد محدود في الصالة الرياضية خلال هذا الوقت.

لأداء أفضل

بغض النظر عن الشعور بالإرهاق قبل التمرن في الفترة الصباحية، هل تعلم أنك قد لا تؤدي التمارين الرياضية بشكل جيد خلال هذا الوقت؟. فبحسب دراسة أجريت على 20 مشاركاً من الذكور، قد تم قياس أربع علامات للنشاط البدني، بما في ذلك إمكانية امتصاص الأكسجين وغيرها من العلامات. وتبين أن المشاركين تمكنوا من ممارسة التمارين بمستوى أفضل بنسبة %20 ولوقت أطول في الفترة المسائية.

لن تتناول المزيد من الطعام قبل النوم

إن تناول وجبة دسمة في المساء ليس مثالي، لذا فإن ممارسة التمارين في المساء ستساعد على تناول وجبة خفيفة قبل النوم. وهذا يعني سعرات حرارية أقل وضغطاً أقل على جهازك الهضمي. ومع ذلك، ستحتاج إلى تناول ما يكفي من الطعام خلال النهار للاستعداد لممارسة التمارين المسائية.

يمكنك الاسترخاء بعد قضاء يوم مرهق

خلال انقضاء اليوم، ستواجه العديد من الأمور التي قد تساهم في زيادة معدل ضغط الدم (بطريقة غير جيدة) ولهذا، قد تمثل الصالة الرياضية مكاناً رائعاً للترويح عن النفس. وهو الأمر الذي يساهم في تحسين مزاجك، وبالتالي النوم بشكل جيد.

يمكنك النوم بشكل جيد

أثبتت الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تساعد على النوم بشكل جيد.  ولكن عليك الحذر من أداء التمارين المكثفة قبل النوم لأن ذلك سيكون له انعكاسات سلبية. يفضل ممارسة التمارين المتعادلة أو الخفيفة في المساء. وإذا كنت بحاجة إلى القيام بتمرين أكثر كثافة، على سبيل المثال، ركوب الدراجة لمسافات طويلة، فحاول القيام بذلك قبل موعد النوم بساعة ونصف على الأقل.

إذا كان برنامجك لممارسة التمارين الرياضية قد شهد نوعاً من التراجع مؤخراً، وإذا كنت تكره الاستيقاظ مبكراً في الصباح، فربما يكون التمرين في المساء هو الحل المناسب لك.

مواضيع ذات صلة: خمسة طرق لتنعم بنومٍ هادئ ومريح


حياة صحية” خانة جديدة يتم تحديثها باستمرار نقدمها لكم من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع. ومن أجل #مجتمع_صحي_رياضي ، نشارككم بعض النصائح حول الصحة والنشاط البدني والمزيد

اقرأ المزيد