شراكة مدتها عامان تهدف إلى دعم مستهدفات رؤية المملكة 2030 لتعزيز أسلوب حياة أكثر نشاطاً في السعودية من خلال تعاون جديد تحت عنوان “حرك”

أعلن الاتحاد السعودي للرياضة للجميع وشركة “بيبسيكو” اليوم عن توقيع شراكة تهدف لجعل الرياضة متاحة بشكل أكبر، وتأمين جودة حياة أفضل وأكثر توازناً للسكان من مختلف الأعمار والقدرات في المملكة العربية السعودية. وبموجب هذه الشراكة الجديدة، التي تمتد لعامين، سيعمل الطرفان على دعم تحقيق الهدف الوطني والمتمثل بزيادة نسبة ممارسي الأنشطة الرياضية والبدنية المشاركين في الرياضات الأسبوعية بنسبة 40% بحلول عام 2030.

وتقوم هذه الشراكة على أربع ركائز أساسية هي التأييد والترويج والتمكين والتفعيل، حيث تسعى بيبسيكو لرعاية برنامج الأنشطة الرياضية للاتحاد من خلال حملة تسويق وتواصل متكاملة وفعالة. وتتمحور هذه الرعاية حول مبادرة “حرك” الجديدة، التي جرى الكشف عنها اليوم وتقودها بيبسيكو بالتعاون مع الاتحاد لتشجيع جميع المواطنين والمقيمين على اتباع أسلوب حياة أكثر نشاطاً والمشاركة في الفعاليات الرياضية التي ينظمها الاتحاد.

وتتميز “حرك” بهويتها الخاصة التي تقوم على مبادئ أساسية هي الشمولية والاستمرارية والعمل بإلهام، كما أنها نابعة بعمق من الثقافة المحلية.

وسيتعاون الطرفان للترويج لفعاليات اتحاد الرياضة للجميع الرئيسية والتي تشمل أيام النشاط العائلي، ودوري رابطة فرق الأحياء، والفعاليات الرياضية الافتراضية مع توجه المزيد من الناس الآن إلى ممارسة الرياضة في منازلهم. وبموجب هذه الشراكة، ستقدم شركة بيبسيكو الدعم باعتبارها شريك المشروبات والأغذية ضمن بعض الفعاليات المختارة التي ينظمها الاتحاد، من خلال علاماتها الرائدة مثل أكوافينا وشوفان كويكر. ومن خلال علامة جاتوريد، بيبسيكو تسعى إلى تمكين اللاعبين والمدربين الناشئين من بناء مهاراتهم الرياضية بما يدعم تطورهم المستقبلي.

جرى توقيع الاتفاقية اليوم بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، وشيماء بنت صالح الحصيني، المديرة التنفيذية للاتحاد، إلى جانب تامر مسلم، نائب رئيس قسم الأغذية ومدير عام وحدة الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق في شركة بيبسيكو.

ومن خلال ركيزة “التفعيل”، سوف تستفيد بيبسيكو من حضورها الواسع وقنواتها المختلفة للتوعية والتثقيف بموضوعات ذات صلة بالصحة واللياقة البدنية والاقتصاد الرياضي.

جرى توقيع الاتفاقية اليوم بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، وشيماء بنت صالح الحصيني، المديرة التنفيذية للاتحاد، إلى جانب تامر مسلم، نائب رئيس قسم الأغذية ومدير عام وحدة الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق في شركة بيبسيكو.

وفي هذا السياق قالت شيماء بنت صالح الحصيني، المديرة التنفيذية للاتحاد السعودي للرياضة للجميع: “تمثل هذه الشراكة نموذجاً رائعاً حول أهمية التعاون بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لتشجيع المشاركة الواسعة في الرياضات والأنشطة الرياضية. هذه ليست مجرد خطوة واحدة، بل إنها قفزة نوعية في الاتجاه الصحيح نحو تهيئة الظروف لتبني عادات حياة أكثر صحة”.

منذ دخولها المنطقة قبل 60 عاماً، التزمت شركة بيبسيكو بازدهار المملكة العربية السعودية، مما يجعلها في وضع جيد لتكون شريكاً مثالياً لهذه المبادرة. وتواصل الشركة بذل الجهود لمساعدة القطاع الحكومي في المملكة على تحسين الصحة العامة، بما في ذلك خفض معدلات السمنة وزيادة المشاركة في الفعاليات الرياضية الرسمية وغير الرسمية. كما يمتد التأثير الاجتماعي للشركة في المملكة ليغطي قضايا أخرى، مثل تمكين المرأة وتنمية الشباب والزراعة المستدامة وغيرها.

وفي تعليق له، قال تامر مسلم، نائب رئيس قسم الأغذية ومدير عام وحدة الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق في شركة بيبسيكو: “تتطلع شركة بيبسيكو من خلال تعاونها مع الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، إلى تشجيع المواطنين والمقيمين على المشاركة في مجموعة متنوعة من الأنشطة الرياضية والترفيهية، ومساعدة المملكة على تحقيق طموحاتها في أن تتصدّر بعض الرياضات المختارة على المستويين الإقليمي والعالمي”.

وأضاف مسلم: “للنشاط البدني الكثير من المنافع، ونحن نأمل من خلال مبادرة ’حرّك‘ أن نصل إلى شريحة متنوعة من المواطنين والمقيمين، ودعم المملكة في تحقيق مستهدفات رؤية 2030 المتمثلة في زيادة المشاركة في الأنشطة الرياضية، وتحقيق فوائد طويلة الأجل للأجيال السعودية القادمة”.

وتواصل بيبسيكو من خلال رؤية “الفوز الهادف” دعمها لأنماط حياة صحية أكثر توازناً، فضلاً عن جهودها للحد من السكر والدهون المشبعة والملح في مجموعة منتجاتها.

وعلاوة على زيادة المشاركة الرياضية، تهدف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 إلى مساهمة قطاع الرياضة بنسبة 0.8% في الاقتصاد، والمساعدة في خلق بيئة توفر 50 رياضياً أولمبياً بحلول عام 2030.

مواضيع ذات صلة: مبادرة #بيتك_ناديك للمؤسسات تختتم نشاطاتها بنجاح بعد مشاركة فاعلة من 14 شركة من القطاعين العام والخاص على مستوى المملكة

مواضيع مقترحة