سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

الاتحاد السعودي للرياضة للجميع وشركة القدية للاستثمار يتعاونان معًا لتوزيع سلال غذائية على 200 عائلة خلال شهر رمضان الفضيل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

عمل كل من “الاتحاد السعودي للرياضة للجميع” و”شركة القدية” على تجهيز 200 سلة غذائية، كي يتم توزيعها في محيط مشروع القدية

ضمن اطار مبادرات المسؤولية الاجتماعية لهذا العام، تعاون الإتحاد السعودي للرياضة للجميع مع شركة القدية للإستثمار يوم الأربعاء 21 أبريل 2021، على تجهيز 200 سلة غذائية لتوزيعها على الأسر المتعففة خلال شهر رمضان المبارك، حيث عمل المتطوعون من كلا الجهتين على تعبئة السلال بالعديد من المواد الغذائية الدارج تناولها في الشهر الفضيل مثل الأرز والزيت والدقيق ومعجون الطماطم والتونة والملح والسكر وشراب الفيمتو والفاصوليا والمعكرونة والتمر وخليط اللقيمات، لتوزيعها على الأسر في محيط مشروع القدية الضخم، والذي يقع على بعد حوالي 45 كيلومترًا من وسط الرياض.

وشارك في اعداد السلال الغذائية كل من الأستاذة شيماء بنت صالح الحصيني، المدير التنفيذي للإتحاد السعودي للرياضة للجميع، والرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار الأستاذ فيليب غاس، ومدير إدارة التسويق والتواصل في اتحاد الرياضة للجميع الأستاذ أسامة النويصر، ومديرة إدارة البرامج المجتمعية في الاتحاد الأستاذة ليان آرنولد، إلى جانب فريق عمل إدارة التسويق والتواصل في الاتحاد. 

كما ساهم في اعداد السلال الغذائية عدد من التنفيذيين في شركة القدية من ضمنهم، رئيس الموارد البشرية والثقافة الأستاذ وين دافيس، ومدير إدارة الاتصال المؤسسي  الأستاذ مازن ثابت؛ بالاضافة إلى المدير التنفيذي للشراكات والرعاية الأستاذ جافيير مارتينز، والمدير الاول للرياضة الدكتور يحيى الزهراني، ومدير الرياضة  الأستاذ هادي صميلي. 

يذكر أن مشروع القدية سيصبح بمثابة عاصمة للترفيه والرياضة، الثقافة والفنون في المملكة، كما أن المشروع الذي تبلغ مساحته 366 كيلومتر مربع يرتكز على خمس أسس رئيسية وهي المتنزهات والوجهات الترفيهية، والفنون والثقافة، والرياضة والصحة، والحركة والتشويق، والطبيعة والبيئة. 

كما سيضم المشروع عدداً من المرافق الرياضية، من بينها إستاد رياضي، وملعب غولف ضخم للبطولات يضم 18 حفرة، ومدرسة رياضية خاصة، بالإضافة إلى مركز رياضي وصحي للسيدات، وغيرها الكثير.

إن تركيز القدية للاستثمار في مشروعها المتكامل على الرياضة والصحة جعلها شريكاً اساسياً للاتحاد السعودي للرياضة للجميع، حيث يعمل الطرفان على بناء مجتمع أكثر صحة ونشاطاً من خلال توفير وتسهيل فرص المشاركة في الانشطة الرياضية  لجميع أفراد المجتمع من مختلف الفئات والأعمار، من كلا الجنسين في المملكة.

يشار الى أنه بدعم من وزارة الرياضة واللجنة الاولمبية العربية السعودية وتماشياً مع برنامج “جودة الحياة” أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030، يسعى الاتحاد السعودي للرياضة للجميع الى زيادة نسبة مستويات النشاط البدني بين السكان في المملكة إلى 40% بحلول 2030.

اقرأ المزيد