يتيح البرنامج للمتسابقين من جميع أنحاء المملكة المشاركة في تحدي المشي والجري لمسافة نصف ماراثون، إضافة إلى تحدي للأطفال لمسافة 10 كيلومترات مما يساهم في تعزيز اللياقة البدنية والصحة

مع انطلاقة العام الجديد 2021، يواصل الاتحاد السعودي للرياضة للجميع دوره في تشجيع أفراد المجتمع حول المملكة على ممارسة الأنشطة الرياضية بشتى صورها، وهو الأمر الذي تجلى في إطلاق اتحاد الرياضة للجميع النسخة الرابعة من سلسلة مبادرة “معاً نتحرك”، خلال الفترة 14 – 23 يناير 2021.

وسيتمكن المتسابقين، من كافة الفئات العمرية، من المشاركة في تحدي نصف الماراثون (21.1 كم)، وإكماله ضمن الإطار الزمني المخصص لهذا السباق. كما سيتم أيضاً إجراء تحدي مخصص للمشي أو الجري للأطفال لمسافة 10 كيلومترات، ويشجع السباق المشاركين على ممارسة القليل من التمارين الرياضية يومياً، والتي يمكن أن تعادل إنجازاً رياضياً يسهم في تحسين مستوى اللياقة البدنية.

وضمن إطار هذا البرنامج، تمت دعوة الأفراد والمجموعات الرياضية المجتمعية من مختلف محافظات المملكة الــــ 13، للانضمام إلى المبادرة، حيث سيتم إصدار شهادات المشاركة الإلكترونية لجميع المشاركين، كم سيتم أيضاً منح الجوائز الثلاثة الأولى للمجموعات الرياضية، ويمكن لأعضاء المجموعات الرياضية المجتمعية إكمال كل الفئات الفردية والجماعية عن طريق اختيار المجموعات الرياضية خلال فترة التسجيل.

وفي نهاية السباق، سيتم منح الميداليات للفائزين، وتوزيع العديد من الجوائز عبر عملية السحب العشوائي، حيث تشمل الجوائز تقديم مبلغ 500 ريال، إضافة إلى مجموعة من الأجهزة الإلكترونية والهدايا الرمزية وهدايا تذكارية تحمل شعاري الاتحاد السعودي للرياضة للجميع ومبادرة “معاً نتحرك”.وتأتي انطلاقة النسخة الرابعة من سلسلة “معاً نتحرك” بعد نجاح النسخة الثالثة، التي انطلقت بالتزامن مع اليوم العالمي لمرض السكري في الرابع من شهر نوفمبر الماضي حتى الرابع عشر من الشهر ذاته، وذلك بالتعاون مع كل من شركة نوفو نورديسك، والسفارة الدنماركية في المملكة. حيث شارك في تلك النسخة أكثر من 1200 متسابق ومتسابقة في تحدي المشي والجري لمسافة 21.1 كم، إضافة إلى تحدي الأطفال الذي خصص لمسافة 14 كم، كما شارك في النسخة الثالثة 40 مجموعة رياضية مجتمعية في مسافات تصل مجموعها إلى أكثر من 25000 كم.

وتهدف النسخة الرابعة إلى تشجيع أفراد المجتمع على ممارسة رياضة المشي والجري ضمن مجموعات صغيرة، كزملاء عمل أو أصدقاء أو أفراد العائلة حيث يتم الاعلان عن الحدث تحت عنوان “معاً أفضل”، لتحفيز المشاركين لبعضهم البعض لممارسة المشي والجري لمسافات أطول.

ويمكن للمشاركين، خلال هذه الفعالية الافتراضية، استخدام أي متتبع رقمي، وتحميل البيانات ولقطات الشاشة يومياً إلى منصة نتائج السباق (Race Result) لتسجيل التقدم المستمر. وسيتلقى المستخدمون المسجلون تأكيدات عبر البريد الإلكتروني مع تزويدهم برابط وإرشادات لمنصة نتائج السباق، ويسمح هذا الرابط المخصص لكل مشارك بإدخال المسافة والوقت لممارسة النشاط يومياً، حيث يتم التحقق من مستوى ممارسة الأنشطة يومياً عبر لقطة شاشة محملة من أي جهاز تتبع رقمي. وتتيح بوابة “النتائج” على المنصة للمستخدمين عرض التقدم مع المشاركين الآخرين، وعرض قوائم المتصدرين للفئات المختلفة (العمر والجنس والمسافة) على نفس الصفحة.

ويأتي تنظيم هذه النسخة بدعم من برنامج جودة الحياة، أحد أهم برامج رؤية 2030، وبدعم من وزارة الرياضة. فيما تواصل هذه الفعالية لعب دور فعال في تحقيق أهداف الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في تعزيز الرفاهية الصحية، وتشجيع أفراد المجتمع على تبني أسلوب حياة صحي.

هذا، وكانت قد أقيمت النسخة الأولى لمبادرة ” معاً نتحرك” في شهر يوليو الماضي، بمشاركة أكثر من 2600 شخص في ماراثون كامل أو نصف ماراثون على مدار 10 أيام، حيث قطعواً مسافات تصل مجموعها 44850 كم. فيما أقيمت النسخة الثانية بين 13 سبتمبر و 13 أكتوبر الماضي، بالشراكة مع شركة “نايكي” الرياضية، حيث انضم المشاركون في 4 تحديات على مدى أربعة أسابيع متتالية، قاطعين مسافات 15 كم، و 20 كم، و 25 كم، وأخيراً 30 كم، ليصل مجموع تلك المسافات 90 كم بمناسبة اليوم الوطني السعودي التسعين.

وإضافة إلى سلسلة مبادرة” معاً نتحرك”، نظم الاتحاد السعودي للرياضة للجميع العديد من البرامج والمبادرات المتنوعة، التي تهدف جميعها إلى زيادة مستويات النشاط البدني بين السكان من 13٪ في عام 2015 إلى 40٪، وذلك بحلول عام 2030.

كما حظيت مبادرة “تحرك والعب”، والتي تم إطلاقها في أبريل الماضي، بالتعاون مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية، مشاركة أكثر من 151000. قطعوا 10 مليارات خطوة، من خلال سلسلة من التحديات سواء عبر الإنترنت، أو غيرها. وبالإضافة إلى تحفيز عشرات الآلاف من أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة. أسهمت مبادرة “تحرك والعب” في جمع مليون ريال سعودي لحملة جمعية زهرة للتوعية بسرطان الثدي في أكتوبر الماضي، حيث سار 1,000 مشارك أكثر من 66 مليون خطوة على مدار أسبوعين.

ويدعو الاتحاد السعودي للرياضة للجميع للتسجيل في هذه المبادرة: http://sfa.sa/st4

مواضيع مقترحة