سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يطلق “تحدي إحسان الرياضي” بالتعاون مع منصة إحسان الوطنية للعمل الخيري وشركة النهدي الطبية لتشجيع أفراد المجتمع على المساهمة المجتمعية من خلال الرياضة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

يتطلب من جميع المشاركين في “تحدي إحسان الرياضي” سير 6,000 خطوة في اليوم وسيتم تقديم التبرعات عند إكمال 1,000 خطوة عبر تطبيق الرياضة للجميع

عبر خطوة تجمع بين التشجيع على تبنّي نمط حياة أكثر صحة ونشاطاً، وقيم الإحسان للعمل الخيري المستلهمة من الطابع الخاص بشهر رمضان المبارك، أطلق الإتحاد السعودي للرياضة للجميع “تحدي إحسان الرياضي” بالشراكة مع منصة “إحسان” الوطنية للعمل الخيري، وشركة النهدي الطبية التي تعد إحدى الشركات الرائدة في سلسلة صيدليات التجزئة بالمملكة.

يهدف تحدي إحسان الرياضي إلى تحفيز الجميع على ممارسة رياضة المشي وتحقيق 6,000 خطوة بشكل يومي، على أن تقوم الجهات المنظمة والداعمة للتحدي بالتبرّع بقيمة ريال سعودي لمنصة “إحسان” الوطنية للعمل الخيري والمطورة من قبل “سدايا” وبإشراف 11 جهة حكومية؛ لمساعدة أحد الحالات الذين هم بأشد الحاجة، وذلك في حال إكمال 6,000 خطوة يومياً وتسجليها عبر تطبيق “الرياضة للجميع”، والذي يشكّل حجر الأساس ضمن جهود اتحاد الرياضة للجميع نحو رحلة التحوّل الرقمي.

وفي هذه المناسبة، أكدت الأستاذة شيماء الحصيني، المدير التنفيذي في الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، سعي الاتحاد إلى تشجيع جميع الأفراد في المملكة على تبني نمط حياة أكثر صحة، ودمج فرص الحفاظ على اللياقة التي يوفرها الاتحاد مع مفهوم العمل الخيري، وتنشيط ذلك من خلال التحديات الخيرية كـ “تحدي إحسان الرياضي”، والذي يستلهم اهدافه من قيم شهر رمضان الفضيل، ويرفع الوعي بأهمية ترابط النسيج المجتمعي في المملكة.

وأضافت الحصيني: “الغاية من تحدي إحسان الرياضي هو حثّ المجتمع على العطاء وتشجيعهم في الوقت عينه على تحقيق أهداف اللياقة البدنية الخاصة بهم، ونحن سعداء للدعم الذي تلقيناه من منصة إحسان وشركة النهدي الطبية لإطلاق هذه الحملة المجتمعية”.

ويعزز تحدي إحسان الرياضي النهج الذي يتبعه الاتحاد السعودي للرياضة للجميع فيما يتعلق بالصحة والرفاهية ودعم الانشطة المتعلقة ببرنامج “جودة الحياة”، أحد أهم مستهدفات رؤية المملكة 2030، إذ يعمل الاتحاد جاهداً من خلال الشراكات التي يعقدها مع القطاعين الحكومي والخاص لتشجيع الجميع على ممارسة الرياضة والمشاركة في الانشطة الخاصة بها.
كما يأتي اطلق تحدي إحسان الرياضي بعد توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد الرياضة للجميع وسدايا، للتعاون سويةً لتعزيز دور التقنية في مجال الرياضة وصحة المجتمع، وزيادة فرص الاستثمار في المزيد من الابتكارات التقنية التي تسهم في دعم مهمة الاتحاد المتمثلة في تعزيز أنماط حياة اكثر صحة ونشاطا في المملكة، وإطلاق حملات ذات التأثير الاجتماعي.

وشدد المهندس عبدالعزيز الحمادي الرئيس التنفيذي لمنصة إحسان على أن “تحدي إحسان الرياضي” يجمع بين التنافس الرياضي والتنافس في سُبل العطاء ونتاجهما دائماً خير، ففي الرياضة صحة وقوة وفي الإحسان تكاتف وثواب، ولهذا يأتي تواجد منصة إحسان في هذا التحدي كجزءٍ من التذكير بأن المشاركة في المنصة عبر التبرع للمستفيدين أمر ميسر للغاية ولا يستغرق الكثير من الوقت، لكن أثره مستمر وكبير على من يصله التبرع.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال المهندس ياسر جوهرجي، الرئيس التنفيذي لشركة النهدي الطبية: “تعكس هذه الشراكة التزامنا بتحسين نوعية حياة ضيوفنا كما وأنها تتماشى مع برامجنا السابقة ونخص بالذكر برنامج وازن حياتك في عام 2018 والذي تم اطلاقه بهدف تغيير نمط حياة أفراد المجتمع السعودي فأسهمت الحملة في الهام الناس للمشي معاً وتحقيق رقم قياسي وهو ملياري خطوة. ويتماشى تحدي إحسان الرياضي مع رؤية النهدي لتعزيز الرعاية الصحية الوقائية في المملكة العربية السعودية وبالتالي التأثير بشكل إيجابي على المجتمع لتبني أسلوب حياة نشط وصحي.” وكانت سلسلة شركة النهدي الطبية قد برزت كشريك أساسي بعد تبرعها لحملة إحسان الوطنية. وسيشكل التبرع جزءًا من الأموال الممنوحة للعمل الخيري والتي من خلالها سيحقق المشاركون أهدافهم.

يشار الى أن “تحدي إحسان الرياضي” يضاف إلى سلسلة الأنشطة والتحديات التي أطلقها الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في شهر رمضان، إذ سبق ان أطلق الاتحاد سلسلة “معاً نتحرك” لتشجيع المجتمع على مواصلة القيام بالأنشطة البدنية. وتقام كل فعالية من فعاليات “معا نتحرك” التي تنتهي في أواخر العام الجاري، لفترة تمتد بين خمسة، وعشرون يوماً، وسيحصل المشاركون الذين يكملون كل تحد من تحديات الفعاليات على ميدالية مميزة وشهادة تحقيق التحدي كمحفز لهم.

الجدير بالذكر، أن “تحدي إحسان الرياضي” يجمع بين العمل الخيري والعطاء خلال الشهر الفضيل تزامنا مع برنامج جودة الحياة أحد أهم مستهدفات رؤية المملكة 2030، إذ يستهدف البرنامج برفع نسبة الأشخاص الذين يمارسون الأنشطة البدنية بشكل منتظم في المملكة إلى 40% بحلول عام 2030م، وهي المهمة ذاتها التي يعمل الاتحاد على تحقيقها عن طريق تسهيل الفرص الرياضية وإطلاق حملات تشجّع على ممارسة الرياضة.

لتحميل تطبيق الاتحاد السعودي للرياضة للجميع على نظام أندرويد، الرجاء الضغط هنا

لتحميل تطبيق الاتحاد السعودي للرياضة للجميع على نظام ‏آي أو إس، الرجاء الضغط هنا

اقرأ المزيد