ونوه بوصول حملة “بيتك.. ناديك” إلى الملايين في انحاء المملكة واعتبارها خطوة مميزة في برنامج جودة الحياة

عقد مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضة للجميع اجتماعه الربع السنوي عبر تقنية الفيديو، تماشياً مع توجهات حكومة المملكة للعمل من المنزل خلال هذه الظروف الإستثنائية التي يمر بها العالم.

وناقش الاجتماع الذي ترأسه صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود رئيس مجلس إدارة الاتحاد، الحملات الناجحة التي نفذّها الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، ونتائج الإستطلاع الوطني الخاصة بنسب المشاركة بالحملات الأخيرة، وملخص المبادرات الرياضية التي نظمها الاتحاد لتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة خلال تواجدهم في المنزل، إضافة إلى ملخص عن خطط الإتحاد الاستراتيجية للأعوام الخمس القادمة.

إلى جانب سمو الأمير خالد، يتضمن أعضاء مجلس الإدارة للاتحاد السعودي للرياضة للجميع كل من سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر آل سعود (رئيس الاتحاد السابق) والأستاذ فراس القاسم والأستاذ فارس التركي والدكتور غازي بن زقر والأستاذ أيمن الفلاج والأستاذة لينا آل معينا والأستاذ عمر الماضي والأستاذ فواز فاروقي.

وخلال الاجتماع، قدمت المديرة التنفيذية للاتحاد الأستاذة شيماء بنت صالح الحصيني عرضاً شاملاً حول معايير قياس زيادة الاهتمام بممارسة الرياضة البدنية التي يشهدها المجتمع السعودي في مختلف فئاته العمرية، موضحةُ بأنه تم إحراز تقدم كبير في أهداف برنامج جودة الحياة (QOL) من ناحية ممارسة المجتمع للرياضة. بحيث أثنى أعضاء المجلس على الحملات المستمرة لابتكار برامج رياضية تحفز المجتمع على ممارسة الرياضة ومن خلالها المساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

بدوره استعرض مدير التسويق والتواصل الأستاذ أسامة بن صالح النويصر النتائج الإعلامية لحملات الاتحاد في تحفيز وإشراك أفراد المجتمع في الأنشطة الرياضية عبر الانترنت، إضافة إلى مبادرة “تحرك.. والعب” التي نظمها الاتحاد السعودي للرياضة للجميع والاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية بهدف تحفيز المشاركين لممارسة الأنشطة الرياضية. بحيث تم تحقيق مليار خطوة في 10 أيام فقط من البرنامج، مما يعزز فكرة إقامة التحدي مرة اخرى وبمليار خطوة إضافية.

كما تطرق الاجتماع الى مواضيع المنصة الصحية للاتحاد التي توفر معلومات صحية هامة لمختلف أفراد المجتمع خلال الأزمة الصحية، وثمن الحاضرون حملة بيتك ناديك الرقمية التي قدمت نصائح وإرشادات عبر الانترنت بهدف تحفيز أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة البدنية في المنزل عبر خمسة مدربين محترفين.

كما نوه أعضاء مجلس الإدارة بمبادرة حركتك صدقتك خلال شهر رمضان المبارك والتي تم تنظيمه مع جمعية إطعام لحث أفراد المجتمع على ممارسة التمارين الرياضية ليتم ترجمتها إلى سلال غذائية توزع على العائلات المحتاجة.

شاركت جمعية إطعام ببعض الصور للتبرعات التي تمت من خلال مبادرة حركتك صدقتك

كما أشار الأمير خالد إلى الحملات الجانبية التي رافقت حملة “بيتك.. ناديك” بما في ذلك التحدي الجامعي مع الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية (SUSF)، وتحدي قطاع الشركات، وبرنامج تحفيز موظفي الاتحاد الداخلي.

واختتم الأمير خالد الاجتماع بشكر مجلس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع على تقييماته التفصيلية لعمل الاتحاد وعلى ملاحظاتهم القيمة المستمرة على البرامج والحملات.

مواضيع مقترحة