يساعد قضاء وقت ممتع مع أطفالك على تعزيز لياقتك البدنية وبناء روابط قوية معهم

قد يواجه بعض الآباء صعوبة في تعيين أوقات محددة لقضائها مع أفراد الأسرة، وذلك بعد يوم طويل من العمل أو الالتزامات المنزلية. ولكن قد لا يجد أحدهم وقتاً ملائماً للذهاب إلى إحدى الصالات الرياضية في عطلة الأسبوع، إذاً لماذا لا تبحث عن طريقة مناسبة لتتمرن مع أطفالك؟

ستتمكن من قضاء وقت ممتع مع أطفالك (بالطبع بدون أجهزة آي باد أو الهواتف الذكية)، بالإضافة إلى أنك ستشجع أطفالك على تبني عادات صحية من خلال الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية من الصغر، إضافة إلى غرس قيم الانضباط لديهم، والعمل ضمن فريق واحد، وتطوير المهارات التي قد تنفعهم في المستقبل.

علاوة على ذلك، ستؤدي ممارسة الرياضة مع أطفالك إلى تعزيز قنوات التواصل معهم، وتمنحك فرصة حقيقية لتحفيزهم وتعزيز الروابط الأسرية لديهم. وهو الأمر الذي سينعكس إيجابياً على مستوى تعزيز الصحية الذهنية لدى طفلك، إضافة إلى بناء الثقة، واحترام الذات.

ستكون الأنشطة الرياضية المشتركة مع أطفالك ممتعة للغاية، لكونها تساعد أطفالك على استعادة ذكريات جميلة مع آبائهم. ولهذا، من الضروري أن لا تقتصر تلك الأوقات التي تقضيها مع أطفالك في ممارسة الأنشطة الرياضية فقط. إذ من الممكن أن تمتد إلى المطبخ، حيث يمكن تعليمهم تناول الطعام الصحي.

هناك المزيد من الخيارات، ففي حال عدم السماح لأطفالك الدخول إلى الصالات الرياضية بسبب صغر سنهم، يمكنك فعل ذلك بمجرد بلوغهم الأعمار المسموح لها بدخول صالات الرياضة، وذلك تحت اشراف الأهل. وهو الأمر الذي يساعد على تعزيز الروابط الأسرية من خلال ممارسة التمارين الرياضية، سواء عبر حمل الأوزان أو الاشتراك في حصص رياضية جديدة.

إذا لم تكن راغباً للاشتراك في إحدى صالات الرياضة، يمكنك ممارسة الأنشطة الرياضية في منزلك، وذلك من خلال متابعة مقاطع مخصصة للتمارين الرياضية وتخصيص مساحة مناسبة في منزلك لممارسة الرياضة مع أطفالك.

يمكنك أيضاً إيجاد بدائل أكثر ملائمة لأطفالك عوضاً عن حمل الأوزان أو المعدات الغير مناسبة لهم، وذلك بحسب أعمارهم، شريطة أن تكون حريصاً على الكيفية التي يتعاملون بها مع تلك البدائل.

لا تطل التفكير في قدرة أطفالك الصغار على التمرن معك، فقد بات جلياً بأن الأطفال يشكلون شركاء رائعين في ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة. وبالتالي يمكنك بناء روابط والتمتع معهم خلال تمارينك:  

بغض النظر عن عمر طفلك أو مستوى لياقتك، لم يفت الأوان أبداً للحصول على صحة أفضل من خلال الممارسة الجماعية للرياضة في أجواء عائلية ممتعة.


حياة صحية” خانة جديدة يتم تحديثها باستمرار نقدمها لكم من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع. ومن أجل #مجتمع_صحي_رياضي ، نشارككم بعض النصائح حول الصحة والنشاط البدني والمزيد

مواضيع مقترحة