من السهل تحقيق اللياقة بمشاركة أفراد العائلة

يبدو أن لدى الأبناء طاقة لا نهائية في سنوات طفولتهم، بيد أن هذا الأمر سرعان ما يتغير مع وصولهم إلى مرحلة المراهقة. قد يكون لهذا التغير عدة عوامل كشعورهم بأنهم ببساطة لا يجيدون الرياضات، أو زيادة واجباتهم والتزاماتهم المدرسية، وانشغال الآباء عنهم. وبطبيعة الحال ومع تقدمهم في العمر يزيد الوقت الذي يستهلكونه على شاشات الأجهزة الإلكترونية.

إن اختيار الأنشطة لأطفالك لا ينبغي أن يكون أمراً بالغ التعقيد أو أن يستهلك من وقتك الكثير. قم بتقسيم الأنشطة التي يمكنكم الاستمتاع بها كعائلة طوال اليوم والتي ستمكنكم من قضاء أوقات ممتعة وتزيد من تقارب أفراد الأسرة.

نزهة بعد العشاء

تجنب مطاوعة رغبتك في الاستلقاء على الأريكة أمام التلفاز بعد وجبة العشاء، عوضاً عن ذلك قم بالمشي في الحي. ستكون هذه فرصة جيدة للاسترخاء والحصول على بعض الهواء النقي. كما أن المشي سيساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم ويقلل من الوقت الذي يستغرقه الطعام للانتقال من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة مما يساعد على الشعور بالشبع بعد تناول الطعام.

اختر الألعاب المناسبة

اختر لأطفالك ألعابًا تشجعهم على الحركة والنشاط. على سبيل المثال، الكرة والطائرات الورقية وألواح التزلج وحبال القفز. إذا كان خيارهم محصوراً بالأنشطة البدنية التي تمارس خارج المنزل للعب والحركة، فسيكونون أقل ميلًا لقضاء وقتهم بالجلوس داخل المنزل.

استمتع بالهواء الطلق

حدد وقتًا لممارسة الأنشطة مع أطفالك في الهواء الطلق. إذا لم تتمكن من القيام برحلة في وسط الأسبوع، فيمكنك الذهاب للتسلق أو ركوب الدراجة مع أطفالك في عطلة نهاية الأسبوع. قم بتوزيع الأدوار ليحظى الجميع بفرصة اختيار المسار الذي ستقومون به في كامل الأسبوع.

نظم وقت اللعب

خطط لأيام عائلية تتضمن أنشطة مثل البولينج أو الجولف المصغر أو السباحة. يمكنك حتى التخطيط لمباراة عائلية في حديقة المنزل إذا كان الوقت ضيقاً، أو بعد العودة من عملك في وسط أيام الأسبوع.

اجعل من المهام المنزلية مغامرة جديدة

بدلًا من التذمر من أطفالك وإرغامهم على القيام بالمهام المنزلية، اجعل الأمر يبدو كلعبة. أخبرهم أن الأرضية عبارة عن حمم بركانية وأن الطريقة الوحيدة لإنقاذ ألعابهم هي حملها ووضعها في أماكنها، أو امنحهم اسم بطل خارق وأرسلهم في مهمة باستخدام المكنسة. اجعل مهام المنزل عملاً يتعاون فيه جميع أفراد الأسرة. ونتيجة لذلك، سيكون لديك منزل جميل وعائلة سعيدة.

ازرع حديقة منزلك

تساعد الزراعة على تثقيف أطفالك عن النظام الغذائي وكيفية زراعة الخضروات الخاصة بهم. كما سيشجعهم تناول الثمار على تبني عادات غذائية صحية، بينما يساعد تكليف أطفالك بمسؤولية الاعتناء ورعاية النباتات سببًا جيدًا للخروج كل يوم.

قنن الوقت المستهلك للأجهزة الذكية

إن الحد الموصى به لمشاهدة الأجهزة الذكية هو من ساعة إلى ساعتين يوميًا كحد أقصى، ولكن البعض يقضي وقتاً أكثر من ذلك. من المهم جداً وضع الحدود وتقنين عدد الساعات. ابقي التلفاز خارج غرفة نوم طفلك وحاول قدر الإمكان تقنين ساعات استخدامه للأجهزة الذكية لمشاريع المدرسة.

هناك العديد من الطرق لتشجيع أطفالك على أن يكونوا نشيطين داخل المنزل دون الشعور بالرتابة أو العقوبة. كلما بدأت مبكرًا، كلما كانوا أكثر تقبلاً للأمر، حيث أنه ستتشكل لديهم عادات صحية أسرع يمكنهم تبنيها حتى مرحلة البلوغ.


حياة صحية” خانة جديدة يتم تحديثها باستمرار نقدمها لكم من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع. ومن أجل #مجتمع_صحي_رياضي ، نشارككم بعض النصائح حول الصحة والنشاط البدني والمزيد

مواضيع مقترحة