سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

دعوة وفد الاتحاد السعودي للرياضة للجميع لحضور المؤتمر الرياضي العالمي السادس والعشيرين للمنظمة الدولية للرياضة للجميع (TAFISA) في طوكيو، اليابان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
  • دور اتحاد الرياضة للجميع في زيادة مستويات النشاط الرياضي والبدني في المملكة العربية السعودية تم ملاحظته دولياً ضمن أفضل الممارسات.

تمت دعوة وفد رسمي من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع  إلى اليابان هذا الأسبوع لمشاركة وإبراز دور المملكة العربية السعودية وذلك ضمن المؤتمر العالمي السادس والعشرون والذي يتم تنظيمه من قبل المنظمة الدولية للرياضة للجميع (TAFISA) كل عامين ، وذلك لتعزيز مفهوم الرياضة للجميع وزيادة مستويات النشاط البدني في جميع أنحاء العالم.

عمل الاتحاد السعودي للرياضة للجميع  عن كثب مع المنظمة الدولية للرياضة للجميع  خلال العام الماضي وذلك لتعزيز مساهمة الاتحاد في المجتمع الدولي ضمن مبدأ ممارسة الرياضة للجميع. وعليه فإن التقدم الملحوظ في زيادة مستويات النشاط البدني في المملكة العربية السعودية تم ملاحظته كأفضل الممارسات التي قام الاتحاد بالمساهمة والتنفيذ المباشر له وقد تمت دعوة الاتحاد لتقديم المنهجيات المتبعة والدروس المستفادة للأعضاء والمشاركين في المؤتمر العالمي للمنظمة الدولية للرياضة للجميع (  TAFISA).

بالإضافة إلى تقديمه في المؤتمر العالمي، تم توثيق التحالف الاستراتيجي بين اتحاد الرياضة للجميع و المنظمة الدولية للرياضة للجميع (TAFISA) من خلال توقيع مذكرة تفاهم وذلك بعد انعقاد الجمعية العمومية يوم الجمعة 15 نوفمبر. حيث ستؤكد مذكرة التفاهم توجهات كلا الطرفين للعمل بشكل وثيق للوصول إلى الهدف المشترك المتمثل في تعزيز الرياضة والنشاط البدني للفرد والمجتمع.

يناقش مؤتمر العالمي أفضل الممارسات وأحدث التوجهات والخطط المستقبلية لمبدأ الرياضة للجميع. نسخة هذا العام أقيمت في طوكيو خلال الفترة من 14 إلى 17 نوفمبر تحت شعار “الرياضة للجميع من خلال التقاليد والابتكار” بحضور أكثر من 500 مشارك عبر أكثر من 100 دولة.

تعد مشاركة اتحاد الرياضة للجميع جزءًا من الجهود المستمرة لزيادة مستويات الرياضة والنشاط البدني بشكل أسبوعي في المملكة العربية السعودية إلى 40٪ وذلك للوصول إلى هدف برنامج رؤية 2030.

وفي هذا السياق، ذكرت الأستاذة شيماء بنت صالح الحصيني–المدير التنفيذي للاتحاد السعودي للرياضة للجميع والتي ترأست الوفد السعودي: ” التواصل مع الاتحادات والزملاء في مجال الرياضة من جميع أنحاء العالم يساعد على تعزيز جدول أعمالنا ؛ وتعزيز التوجه الجديد للمجتمع السعودي”

“في المملكة العربية السعودية ، بدأنا من خط أساس منخفض للغاية. حيث أشارت دراسة استقصائية للنشاط البدني قمنا بها في عام 2015 إلى أن 13 ٪ فقط من السكان السعوديين كانوا نشطين بشكل منتظم. وعليه لقد كلفنا بمهمة تحويل هذا الوضع حيث ركزنا على تغيير السياسة ، والقدرة على تحمل الموارد ، والترويج القوي لنمط الحياة المستهدف”.

وأضافت: “الآن نحن نسعى لإشراك 40 ٪ من السكان السعوديين في الأنشطة الرياضية والبدنية بحلول عام 2030 وذلك في ظل الرؤية السعودية 2030. ونحن جميعا على استعداد لتحقيق هذا الهدف”.

الاتحاد السعودي للرياضة للجميع هي جهة تنظيمية تهدف إلى تعزيز نمط حياة صحي في المملكة العربية السعودية وتسعى من خلال توفير فرص لجميع أعضاء المجتمع لممارسة النشاط البدني. وهي تتطلع إلى الشراكة مع الجهات الحكومية والجهات التنفيذية في مجال الرياضة والاتحادات الرياضية والقطاع العام والخاص على نطاق أوسع لتحقيق أهدافها.

ويركز اتحاد الرياضة للجميع على زيادة النشاط البدني من خلال تطوير أربع أولويات استراتيجية: (1) التعليم ؛ (2) المجتمع والتطوع ؛ (3) اللياقة البدنية والصحة ؛ و (4) الحملات والترويج. يقوم بذلك من خلال تصميم ونشر برامج رياضية ترفيهية مصممة خصيصًا للنساء والرجال والشباب وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية. بالإضافة إلى ذلك ، تعتمد برنامجًا دوليًا ديناميكيًا للتواصل يهدف إلى تقديم العلامة التجارية لمجتمع الرياضة في جميع أنحاء العالم.

يقع مقر المنظمة الدولية للرياضة للجميع (TAFISA) في فرانكفورت بألمانيا ، حيث تضم أكثر من 350 منظمة عضو من 170 دولة ومنطقة حول العالم. يتم تنظيم المؤتمر العالمي مرة واحدة كل عامين ، حيث يجتمع المشاركون من الرياضة للجميع والمنظمات ذات الصلة من خلال برنامج يتضمن الأساسات والمناقشات لتعزيز فلسفة الرياضة للجميع والنشاط البدني.

اقرأ المزيد