ستتضمن النسخة الثانية من مبادرة معاً نتحرك الافتراضية 4 تحديات على مدى أربع اسابيع مع زيادة تدريجية للمسافات

كشف الاتحاد السعودي للرياضة للجميع عن إطلاق النسخة الثانية من مبادرة “معاً نتحرك” بعد النجاح الذي حققته هذه المبادرة منذ انطلاقها في شهر يوليو الماضي، إذ يعتزم الاتحاد التعاون مع شركة نايكي العالمية وإطلاق تحدي “90 كيلومتر” للمشي والجري، على مدى اربعة اسابيع ابتداءً من 13 سبتمبر الجاري.

وأعلن الاتحاد أن التحديات الاسبوعية ستكون متاحة لجميع من تتجاوز اعمارهم 16 سنة، حيث سيتم تنظيم هذه الفعاليات بدعم وثيق من وزارة الرياضة وضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، كما سيتم التعاون مع تطبيق Nike Run Club للهواتف الذكية وتخصيص لوحة صدارة لإظهار أبرز الإنجازات المتعلقة بالنسخة الثانية من مبادرة معاً نتحرك

وستنطلق النسخة الثانية من مبادرة معاً نتحرك بالتزامن مع التحضيرات للإحتفال باليوم الوطني التسعين للمملكة العربية السعودية، في 23 من شهر سبتمبر من كل عام، حيث ستحمل المبادرة بين طياتها تحدي للركض والمشي لمسافة اجمالية تبلغ 90 كيلومتر ضمن فترة التحدي، من أجل تعزيز الوعي بالصحة بين افراد المجتمع، وذلك من خلال تقسيم التحديات الأسبوعية ورفع مسافات التحدي بشكل تدريجي في كل اسبوع، إذ سيبدأ المشاركون في تحدي الأسبوع الأول بالمشي أو الجري لمسافة 15 كلم ابتداءً من 13 سبتمبر الجاري، وفي 20 سبتمبر سيبدأ تحدي الاسبوع الثاني وترتفع مسافة المشاركة إلى 20 كلم، وفي الأسبوع الثالث من التحدي والذي سيبدأ في 27 سبتمبر سيتعين على المشاركين المشي أو الجري لمسافة تبلغ 25 كلم، وينتهي التحدي في الأسبوع الرابع والذي سيبدأ في 4 أكتوبر مع تحدي للمشي أو الجري لمسافة 30 كلم.

وفي تعليقه على إطلاق النسخة الثانية من مبادرة معاً نتحرك، قال رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود: “نهدف في النسخة الثانية من معاً نتحرك إلى استمرار دعم هدفنا في تغيير السلوك على المدى الطويل بالتعاون مع شركة نايكي. إذ أننا نقدم للمشاركين من خلال تحديات المسافات المتعددة متعة ممارسة سلسلة من النشاطات الرياضية على مدار الأسابيع الأربعة، وندفع أفراد المجتمع إلى المشاركة المستمرة في الأنشطة المتعلقة بالرياضة واللياقة البدنية”.

وأضاف سموه: “نأمل بأن نشجع الجميع على ممارسة المشي والتفاعل مع مبادرة معاً نتحرك لتكون إضافة إلى نشاطاتهم اليومية. خصوصاً أن ردود الفعل الإيجابية على النسخة الأولى من المبادرة والتي لمسناها في مواقع التواصل الأجتماعي، قد تركت فينا سعادة غامرة، إذ تحدث العديد من المشاركين عن تجربتهم للمرة الأولى لممارسة المشي بهدف كسب تحدي، كما نتطلع إلى دور المشاركين النشطين في ممارسة المشي أو الجري لإستقطاب معارفهم إلى مجتمعنا الصحي، ودعوتهم للمشاركة في النسخة الثانية من المبادرة”.

ولتحفيز الجميع على المشاركة وكسب تحدي معاً نتحرك في نسخته الثانية، سيتم ادراج المشاركين الذين أكملوا التحدي لمسافة 90 كلم سواء من خلال المشي أو الركض وفي الإطار الزمني المحدد ضمن عملية سحب على عدد من الجوائز القيّمة بشكل تلقائي، لتتاح لهم فرصة الفوز بواحدة من 10 اطقم كاملة لممارسة الجري من تقديم شركة نايكي، إضافة إلى فرصة الفوز بواحده من 40 جائزة بقيمة 500 ريال مقدمة من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع.

ومن أجل ضمان فرصة دخول للسحب الخاص بتحدي معاً نتحرك، يترتب على الراغبين في المشاركة تسجيل البريد الإلكتروني الخاص بهم في موقع شارك للفعاليات الرياضية، ومن ثم تسجيل البريد ذاته في تطبيق Nike Run Club.

يذكر أن النسخة الأولى من مبادرة “معاً نتحرك” قد تم إطلاقها في شهر يوليو من العام الحالي. حيث شهدت المبادرة الافتراضية والتي أطلقها الاتحاد السعودي للرياضة للجميع تسجيل 2,626 مشارك، ومنافستهم في ماراثون المشي والركض على مسافة اجمالية قدّرت بنحو 44,850 كم على مدار 10 أيام، كما شارك نحو 40 رياضياً محترفاً وشبه محترف في انشطة المسافات الكاملة ونصف المسافة للمارثون الصيفي.

وتعد النسخة الأولى من مبادرة معاً نتحرك أول فعالية يتم تنظيمها من قبل الاتحاد السعودي للرياضة للجميع بعد رفع حظر التجول، إذ استقطبت النسخة الأولى العديد من المتسابقين من كافة الفئات العمرية ومختلف مناطق المملكة، واستطاع اكمال كامل مسافة الماراثون حوالي 62.8% من المشاركين، بينما بلغت نسبة المشاركين الذين اكملو نصف المسافة 30.9%، في حين بلغت نسبة مشاركة الأطفال في الماراثون 6.4%.

الجدير بالذكر أن الاتحاد السعودي للرياضة للجميع قد قدم العديد من المبادرات الهادفة إلى تعزيز الأثر السلوكي في جميع أنحاء المملكة، وتشجيع تبني النشاط البدني واللياقة على المستوى الأسري. كما قام الاتحاد مؤخراً بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الشؤون البلدية والقروية للإستفادة من الحدائق والساحات والمرافق البلدية في تنفيذ برامج الرياضة المجتمعية في ثلاث مدن ضمن مبادرة “أماكن نشطة”، وتعد هذه المبادرة واحدة من ثلاث مبادرات يعمل عليها الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، تضاف إلى مبادرة “مجتمع نشط” والمبادرات الموجهة للمقيمين في المملكة، حيث تندرج هذه المبادرات تحت إطار برنامج جودة الحياة، الذي يعد أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030.

يمكن للراغبين بالحصول على تطبيق Nike Run Club الضغط على الرابط التالي لتحميل التطبيق: https://www.nike.com/sa/nrc-app

تأتي النسخة الثانية من مبادرة معاً نتحرك بدعم من تطبيق Nike Run Club، حيث يوفر هذا التطبيق الأدوات الافتراضية التي يحتاجها أي شخص يرغب في ممارسة رياضة الجري، ويوفر أيضاً فرصة للعدائين المتمرسين للمشاركة في العديد من التحديات وتتبع مساراتهم عبر نظام تحديد المواقع العالمي GPS، إضافةً إلى إنشاء خطط تدريب مخصصة لتحقيق الأهداف، ومشاركة نتائج السباق مع الأصدقاء، والحصول على نصائح صوتية مشجعة لنخبة من الرياضيين، مثل مو فرح، ومنال رستم، المدربة الإقليمية في Nike Run Club.

كما ترحب مبادرة معاً نتحرك بجميع الراغبين في المشاركة بالتحدي القادم، وذلك من خلال التسجيل عبر هذا الرابط:  https://www.sharek.sa/ar/event/step-together 

مواضيع مقترحة