سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

شهد نصف ماراثون الخبر الدولي نجاح واسع بمشاركة أكثر من ١٧٢٠ فرد من ٢٠ دولة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

شارك في الفعالية الرياضية أشخاص من جميع الأعمار والقدرات

شارك أكثر من ١٧٢٠ شخصا من نخبة الرياضيين والهواة بكافة القدرات الجسدية بفعالية نصف ماراثون الخبر الدولي، والتي قام برعايتها الاتحاد السعودي للرياضة للجميع وعدد من شركاء النجاح في ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١.
وتضمنت الفعالية سباق نصف ماراثون بمسافة ٢١.١ كيلومتر للعدائين المحترفين، وسباق للهواة بمسافة ٨ كيلومترات، وسباق بمسافة ٣ كيلومترات لجميع الأعمار والقدرات، بالإضافة لسباق بمسافة 3 كيلومترات مخصص للأشخاص ذوي الإعاقة. فيما استقطبت الفعالية مشاركين من أكثر من٢٠ دولة، من بينهم عداؤون محترفون من كينيا، والمغرب، وفرنسا.

وأقيمت السباقات في الواجهة البحرية بمدينة الخبر، حيث فاز رونزاس كيبليمو من كينيا بسباق الرجال، والمواطنة الكينية جلوريا كايت بالميدالية الذهبية للسيدات، منهيةً السباق خلال ساعة و12 دقيقة. وفي السباقات المخصصة لذوي الإعاقة، فاز السعودي خليل البنتران بالمركز الأول لفئة الرجال. وكان الفوز في سباق السيدات لذات الفئة من نصيب المواطنة السعودية رنيم الفارايدي. وقد حصل جميع الذين أنهوا السباق على ميدالية وشهادة تقديرًا لإنجازهم.

وبهذه المناسبة، صرّح صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، قائلا: “نهنئ جميع المشاركين في سباق نص ماراثون الخبر الدولي والفائزين من مختلف فئات السباق. يمتد الأثر الإيجابي للرياضة على الصحة النفسية ونعمل جهداً على توفير ودعم المبادرات الرياضية لتشجيع كافة أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة”

وأضاف سموه: “إن الشمولية جزء لا يتجزأ في كل ما نقوم به، ونتطلع قدماً إلى المزيد من النجاحات وتشجيع المزيد من الأفراد على ممارسة النشاط البدني والمشاركة في الفعاليات الرياضية.”

الجدير بالذكر أن هذه الفعالية تشكّل جزءًا مهم من التحضيرات لماراثون الرياض الذي سيقام في ٥ مارس ٢٠٢٢. يعد ماراثون الرياض أول ماراثون كامل احترافي في المملكة العربية السعودية، حيث يشمل أيضا عدة سباقات مصممة بعناية لتلائم كافة أفراد المجتمع بمختلف القدرات ومستويات اللياقة البدنية من كلا الجنسين. وعليه فإنه تم تخصيص مسافة النصف ماراثون أي ما يعادل ٢١ كيلومتر لمحبي رياضة الجري، وسباق بمسافة ١٠ كيلومتر لمن هم من سن ١٧ وفوق، بالإضافة إلى سباق بمسافة ٤ كيلومتر للمبتدئين والأطفال من جميع أفراد المجتمع. والذي يجمع عشاق الرياضة المحليين والدوليين، ويشجع جميع أفراد المجتمع على المشاركة بانتظام في النشاط البدني.

ويعد ماراثون ضمن مبادرات الاتحاد السعودي للرياضة للجميع المتنوعة لدعم وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ضمن برنامج جودة الحياة، وذلك عبر هدف رئيسي وهو زيادة نسبة الأشخاص الذين يمارسون الأنشطة البدنية بشكل منتظم في المملكة إلى ٤٠% بحلول عام٢٠٣٠. وبدوره، يساهم الاتحاد في الوصول لهذا الهدف عن طريق تسهيل وتنظيم الأنشطة والفعاليات الرياضية وإطلاق الحملات التوعوية والتعاون مع مختلف شركاء النجاح في القطاع الحكومي والخاص والتي من شأنها تشجيع كافة أفراد المجتمع على تبني أسلوب حياة صحية وحيوية.

مواضيع ذات صلة: أول ماراثون كامل دولي في المملكة العربية السعودية بتنظيم من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع

اقرأ المزيد