سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

فريق كفو يحقق الفوز في بطولة كأس العالم للأهداف العالمية والتي تقام لأول مرة في المملكة العربية السعودية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

تنافس ٢٦ فريق نسائي في أول نسخة سعودية لبطولة كأس العالم للأهداف المستدامة

احتضنت الدرعية أول بطولة لكأس العالم للأهداف العالمية في المملكة العربية السعودية، بمشاركة ٢٦ فريقًا للسيدات هدفهم الأول هو دعم الاستدامة الاجتماعية والبيئية عبر الرياضة من أجل إحداث أثر إيجابي على المجتمع. بالإضافة إلى ذلك، الفريق الفائز سينال فرصة للمشاركة في نهائي بطولة كأس العالم للأهداف العالمية والمتوقع أن تكون في نهاية هذا العام.

باستضافة من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، احتضن مركز النخبة الرياضي في الدرعية النسخة الأولى من البطولة، وذلك خلال الفترة من الخميس ١٦ سبتمبر وحتى السبت ١٨ سبتمبر. دمج الحدث بين التوعية المجتمعية والرياضة، حيث شاركت الفرق في فعالية كرة القدم الخماسية، كجزء من الحملات التوعوية لتسليط الضوء على أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

تم إطلاق بطولة كأس العالم للأهداف العالمية في عام ٢٠١٥، ومنذ ذلك الوقت دعت السيدات من كافة أنحاء العالم لتفعيل أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، لإحداث أكبر أثر إيجابي في مجتمعاتهن.

وعلى مدار الأشهر التسعة الماضية، قامت الفرق من كافة أنحاء المملكة بإطلاق حملات وتثقيف أفراد المجتمع حول أهداف التنمية المستدامة المختارة، إضافة لاستضافة الأنشطة والبرامج التوعوية المجتمعية.

وتعتبر بطولة كأس العالم للأهداف العالمية في السعودية تتويجًا لهذه الجهود. تضمنت الفعالية تقديم عروض من قبل الفرق إلى لجنة من الحكام في حدث خاص يوم الخميس، تلاها بطولة شهدت العديد من الأنشطة خلال يومي الجمعة والسبت حيث كانت الدعوة مفتوحة للجميع.

لقد شهد الحدث والذي كان برعاية كل من شركة “أديداس” وشركة “نوفو نورديسك”، حضور عدد من كبار الشخصيات، ووزارة الرياضة وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الرياضة للجميع، وغيرهم.

حقق فريق كفو الفوز في هذه البطولة. وسوف يشارك الفريق من مدينة جدة في بطولة كأس العالم للأهداف العالمية في أيسلندا بجانب فرق أخرى من مختلف دول العالم.

بدوره، صرح رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود قائلا: “أولاً وقبل كل شيء، أهنئ كافة الفرق الـ ٢٦ على مشاركتهم في أول بطولة لكأس العالم للأهداف العالمية في المملكة العربية السعودية، وتحقيق هذا النجاح الباهر. إن الجودة والتصميم الذي أظهرته الفرق، ليس اليوم فقط، ولكن في دعم أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة منذ بداية العام، هو أمر مثير للإعجاب”. “تهانينا لـفريق كفو في رحلته على الصعيد الدولي وتمثيل المملكة العربية السعودية، ونتمنى له كل التوفيق”.

وعلى الرغم من كون بطولة كأس العالم للأهداف العالمية تقام في السعودية للمرة الأولى، إلا أنها ليست المرة الأولى التي يصل فيها فريق من المملكة العربية السعودية إلى النهائيات. ففي عام ٢٠١٩، احتل فريق “الأخضر السعودي” الذي أسسه الاتحاد السعودي للرياضة للجميع المركز الثاني في النهائيات في مدينة نيويورك. وكانت هي المرة الأولى التي يتنافس فيها فريق رياضي للسيدات من المملكة في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك يرمز للتقدم الذي أحرزته المملكة في تطوير كرة القدم للسيدات على المستوى المجتمعي.

ومنذ ذلك الوقت، قام الاتحاد السعودي للرياضة للجميع بإطلاق العديد من المبادرات الرياضية للسيدات، مثل دوري كرة القدم المجتمعي للسيدات، ومهرجان اللياقة البدنية للسيدات الافتراضي.

بدورها، صرحت الأستاذة شيماء صالح الحصيني، المدير التنفيذي للاتحاد السعودي للرياضة للجميع، قائلة “بطولة كأس العالم للأهداف العالمية في المملكة العربية السعودية تعتبر نموذجاً رائعاً لمدى الموهبة، والمهارة، والشغف الذي تتمتع به سيدات الوطن”. “على مدى العامين الماضيين، عملنا بجهد لضمان فرص رياضية وفاعلة للسيدات في جميع أنحاء المملكة، وإن نجاح هذه الفرق والحدث نفسه يسلطان الضوء على الخطوات الكبيرة التي قطعناها معًا”. واختتمت قائلة: “تهانينا لفريق كفو وتمنياتنا لهن بالتوفيق في أيسلندا”.

“تهانينا لجميع الفرق المشاركة في البطولة على مبادراتهم المجتمعية الرائعة. تعاوننا مع الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يساعدنا على تحقيق هدفنا المتمثل في إلهام النساء من خلال الرياضة، إضافة إلى إحداث تأثير على أهداف التنمية المستدامة من خلال المبادرات المجتمعية. التعاون أيضًا ساهم في إطلاق أول بطولة لكأس العالم للأهداف العالمية في المملكة. نتطلع قُدما إلى رؤية كفو في الدور النهائي”. صرح ماجكين جيلمارتين المؤسس المشارك لكأس العالم للأهداف العالمية.

إن بطولة كأس العالم للأهداف العالمية في المملكة العربية السعودية، تعتبر نموذجا لالتزام الاتحاد السعودي للرياضة للجميع المستمر لزيادة نسب ممارسة الرياضة في المملكة. وبدعم من وزارة الرياضة، فإن الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يضع نصب عينيه مستهدفات برنامج “جودة الحياة” ضمن رؤية 2030 لزيادة نسبة الأفراد الذين يمارسون الرياضة في المملكة لمرة واحدة على الأقل في الأسبوع إلى 40٪ بحلول عام 2030.

مواضيع ذات صلة: الاتحاد السعودي للرياضة للجميع والاتحاد السعودي للكريكيت يطلقان بطولة وطنية جديدة للكريكيت اهتمامًا بهذه الرياضة الشعبية

اقرأ المزيد