سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

راية نمط الحياة النشط ترفع عالياً مع اختتام “البطولة الوطنية للكريكيت 2021” في السعودية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

شهدت البطولة مشاركة اكثر من 7,608 لاعب من 363 فريقًا تنافسوا في 992 مباراة في 11 مدينة بالمملكة

حققت رياضة الكريكيت والاتحاد السعودي للرياضة للجميع الذي يهدف الى تعزيز الحياة الصحية بين أفراد المجتمع، انتصارا مشتركا مع اختتام البطولة الوطنية للكريكيت 2021 التي شهدت نجاحا باهرا في كافة أنحاء المملكة.

وبذلت الفرق المشاركة قصارى جهدها لتتوج بلقب البطولة، والتي انطلقت عبر مبادرة من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع بالشراكة مع الاتحاد السعودي للكريكيت، والتي تعد واحدة من أكبر البطولات في البلاد.

وكانت المباريات قد أقيمت في كل من الرياض والدمام والجبيل وجدة والمدينة المنورة وينبع وتبوك وأبها وجازان والقصيم ونجران، ونجحت في استقطاب الوافدين في مدن المملكة من هواة رياضة الكريكيت، لاسيما من دول الهند وباكستان وبنغلادش وسريلانكا، حيث تعتبر هذه اللعبة من الرياضات الشعبية الرائجة في بلدانهم.

وفي هذه المناسبة، أعرب صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، عن سروره بالمشاركات التي شهدتها البطولة الوطنية للكريكيت، وبالحماس الذي أظهره الجمهور، متوجها بالشكر للاتحاد السعودي للكريكيت على دعمه لتنظيم البطولة، ومنوهاً بجميع الفرق والجهات المعنية الذين ساهموا في إنجاح البطولة.

سمو نائب اللجنة الأولمبية السعودية الأمير فهد بن جلوي, رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد ورئيس الاتحاد السعودي للكريكيت صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل في نهائيات البطولة الوطنية للكريكيت

وقال سموه: “يلتزم اتحاد الرياضة للجميع بتحفيز كافة أفراد المجتمع وتشجيعهم على تبني نمط حياة أكثر صحة ونشاطا من خلال سعيه وعمله على توفير فرص المشاركة بالانشطة الرياضية للجميع وتشجيعهم على الانخراط بعالم الرياضة.”

وأضاف سموه: “لم يقتصر دور البطولة الوطينة للكركيت في إشراك آلاف الأفراد في الأنشطة الرياضية فحسب، بل عززت أيضًا التزامنا بتطوير الرياضات الشعبية وتنمية الاقتصاد الوطني من خلال الرياضة”.

يذكر أن البطولة الوطنية للكركيت شهدت مشاركة أكثر من 7,608 لاعب من 363 فريقًا و15 رابطة للكريكيت من مدن عدة. وتولى التحكيم 460 حكما. وتم تسجيل أكثر من 295,000 نقطة، وإحراز أكثر من 11,700 “ويكيت” في 992 مباراة، تميزت بأجواء رياضية احتفالية، حيث سادت روح التنافس الودي بين اللاعبين والمشجعين على حد سواء.

كما تم تسجيل 8,000 نقطة عبر ضرب الكرة وإخراجها خارج الملعب من دون أن تلامس الأرضية ، بالاضافة الى تسجيل أكثر من 30,000 ضربة لامست الأرضية قبل خروجها من الملعب. هذا وتم تسجيل 22,000 نقطة “سنشيريز” متبوعه بأنصاف “سنشيريز” بلغ عددها 1,321 ضربة.

من جهته، قال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل آل سعود، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للكريكيت: “تعد رياضة الكريكيت شكلا من أشكال الترفيه لعدد كبير من الافراد في مجتمعاتنا، ويسعدنا أن نوفر لهم فرصًا على الصعيد الوطني للمشاركة في هذه الرياضة ضمن بيئة تنافسية وودية”.

وأضاف سموه: “تعد البطولة الوطنية للكريكيت خطوة أخرى في مسيرة تهيئة وتطوير البيئية المناسبة لهذه الرياضة في البلاد، وتأتي أيضا ضمن سياق العمل الحثيث على تعزيز النشاط البدني والتشجيع على تبني نمط حياة صحي على النحو الذي يدعوا إليه برنامج جودة الحياة، أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030”.

وختم سموه: “نتطلع إلى إطلاق واستضافة فعاليات وبطولات أخرى من هذا القبيل تساهم في تعزيز وتطوير رياضة الكريكيت في المملكة”.
وتؤكد البطولة الوطنية للكريكيت انخراط الاتحاد السعودي للرياضة للجميع ودعمه لهذه الرياضة الشعبية، بهدف تحفيز الجميع على تبني نمط حياة أكثر نشاطًا، وتوفير فرص المشاركة بالانشطة الرياضية والبدنية أمام جميع الافراد في كافة أنحاء المملكة.

ومؤخراً تعاون الاتحاد السعودي للرياضة للجميع مع منظمات عدة في بطولة MBS Vision 2030 T20 للكريكيت، وهي مبادرة مشتركة مع الاتحاد السعودي للكريكيت، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ووزارة الرياضة، وبرنامج جودة الحياة.

مواضيع ذات صلة: الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يستضيف المقيمين في برنامج “مانتا ريز” للسباحة

اقرأ المزيد