سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

الدليل الصحي لممارسة الرياضة للمرأة الحامل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

نصائح للمحافظة على الصحة والنشاط خلال فترة الحمل

تعد فترة الحمل من أجمل الفترات التي تستعد فيها الأسرة لاستقبال فرد جديد لديها، حيث يأتي ذلك في الوقت الذي تحظى فيها صحة المرأة الحامل بالاهتمام والأولوية المطلقة، مع التركيز بشكل كبير على أهمية ممارستها للرياضة. هل يمكن للمرأة الحامل أن تمارس الرياضة؟ هل يمكنها ممارسة الرياضة بشكل آمن؟ هل تساهم الرياضة في تعزيز صحتها أثناء حملها؟ الإجابة القصيرة لجميع تلك الأسئلة السابقة هي نعم، وبالرغم من ذلك، يتوجب على المرأة الحامل أن تضع في عين اعتبارها عدة أمور.

فالمرأة الحامل التي تود ممارسة الرياضة يجدر بها استشارة الطبيب أولاً حول إمكانية ممارستها للرياضة، لاسيما أن الطبيب يعي كافة التفاصيل الطبية حول صحة المرأة الحامل، وهو الأمر الذي يساعد على الحفاظ على صحتها وصحة طفلها.

في معظم الأوقات، ينصح للمرأة الحامل باستمرار ممارسة التمارين خلال فترة الحمل، حيث يساعدها ذلك على التحكم في آلام الظهر وتحسين قوة العضلات وتوازنها.

إذا كان لديك حمل “منخفض الخطورة” دون وجود أي مضاعفات، يمكنك ممارسة تمارين الرياضية متوسطة الشدة لمدة 30 دقيقة أربع مرات في الأسبوع. ولكن في حال عدم التأكد من مستوى شدة التمرين، يمكنك الحصول على الاستشارة اللازمة حيال ذلك، أو استبدال التمرين بآخر أخف درجة.

ما هو التمرين المناسب للمرأة الحامل؟

بشكل عام، تعد التمارين الخفيفة مثل المشي أفضل للمرأة الحامل، وخصصوا إذا لم تكن تمارس الرياضة بشكل دائم قبل فترة الحمل. تتابع عملية التنفس والتحكم بالتوازن يعد أمرا أكثر سهولة خلال المشي.

تعد أيضاً رياضة السباحة خياراً مثالياً للمرأة الحامل وذلك لعدة أسباب، من بينها المحافظة على صحتك لاسيما صحة القلب والأوعية الدموية. كما تعد رياضة السباحة واحدة من أكثر الرياضات شيوعاً بين النساء الحوامل، ولذلك تتوفر العديد من الحصص التي تلبي لاحتياجاتهم.

ومن بين الأنشطة الرياضية المناسبة للمرأة الحامل، تأتي رياضة ركوب الدراجة الهوائية على رأس تلك الأنشطة. حيث تعد خياراً مناسباً وتنظم معدل نبضات القلب وتحسن قوة عضلات الأرجل. كما تعد رياضة ركوب الدراجة خياراً أكثر أماناً للمرأة الحامل، وذلك للحفاظ على توازنها وخصوصاً في مراحل الحمل المتقدمة.

تقدم رياضة اليوغا أيضاً العديد من الفوائد المذهلة للمرأة الحامل، حيث تساعد على تنظيم عملية التنفس بشكل أفضل، وذلك عبر سلسلة من وضعيات اليوغا. إضافة إلى ذلك، تساعد اليوغا على تحسين مرونة الجسم وتوازنه، كما يمكن التكيف مع بعض وضعيات اليوغا الأكثر صعوبة باستخدام بعض الوسائل المساندة.

إذا أحببت تجربة اليوغا، أغلبية الحصص تعد مثالية للمرأة الحامل باستثناء اليوغا الساخنة. ولتحقيق الاستفادة بشكل أكثر، يتوجب البحث عن مدرب متخصص بتمارين الحوامل.

يعتبر تمرين البيلاتيس خياراً رائعاً أيضاً، حيث يقدم فوائد مماثلة لرياضة اليوغا. ولكن أيضاً من الضروري العثور على الحصة التدريبية المناسبة مع مدرب مؤهل لتدريب السيدات الحوامل. وتتمثل أهمية تلك الرياضة في تحسين الصحة الذهنية وتقليل درجات التوتر.

إن فترة الحمل من أجمل الأوقات التي يمكن أن تعيشها الأسرة. ولهذا، يمكن لممارسة الرياضة أن تساعد في الحفاظ على صحة المرأة الحامل خلال هذه الفترة. فبمجرد حصولك على الضوء الأخضر من طبيبك الخاص، يمكنك المضي قدماً في ممارسة التمارين الرياضية المناسبة والممتعة لتعزيز صحتك أنت وطفلك، وذلك في الوقت الذي تستمتعين فيه أنت بتجربة الأمومة.


حياة صحية” خانة جديدة يتم تحديثها باستمرار نقدمها لكم من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع. ومن أجل #مجتمع_صحي_رياضي ، نشارككم بعض النصائح حول الصحة والنشاط البدني والمزيد

اقرأ المزيد