سجل في نشرتنا الإلكترونية

حمل تطبيق الرياضة للجميع

هل تفكر في اتباع نظاما نباتياً في شهر يناير؟ إذاً، إليك ما تحتاج معرفته

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

بعد نشر رسائل على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “عام جديد ، أسلوب حياة جديد” مع بداية العام، تعهد 440  ألف شخص بأن يصبحوا نباتيين في يناير

 

أطلق مجموعة من الأشخاص في عام  2014 مبادرة بريطانية بعنوان “نباتي لشهر يناير” بهدف تشجيع الناس على تجربة اعتماد أسلوب حياة نباتي والتمتع بفوائده لشهر يناير من كل عام. وتطورت المجموعة على مر السنين، حيث بلغ عدد المنضمين إليها ما يقارب نصف مليون شخص. وذلك كونها قضية تشجع الناس على اتباع نظام غذائي يعتمد على النبات مما يساهم في تحسين البيئة ويقلل من التصنيع الزراعي.

ولكن قبل الانتقال إلى النظام الغذائي النباتي، إليك بعض الأشياء التي تحتاج معرفتها:

  1. تحدث إلى طبيبك

من المستبعد أن ينصحك طبيبك بعدم زيادة تناول الفاكهة والخضروات، ولكن التغيير في النظام الغذائي يمكن أن يتسبب أحيانا ببعض المشاكل الصحية كفقر الدم مثلا، لذلك من الأفضل الاستعانة بطبيب متخصص ليقدم لك الإرشادات الصحيحة خلال مرحلة التحول إلى النظام النباتي.

  1. التخطيط هو كل شيء

إذا كنت تنوي اعتماد نظام غذائي نباتي لمدة 30 يومًا، فأنت بحاجة إلى التخطيط. إذ أنك ستتوقف عن تناول اللحوم والألبان والبيض، لذا عليك أن تجد البدائل النباتية المناسبة للتأكد من عدم إهمال أي عنصر غذائي، مع الحرص على المحافظة على التنوع في الطعام كي لا تشعر بالملل. إضافة إلى ذلك، فإن عدم التخطيط سيجعلك تلجأ إلى الأطعمة السريعة والسهلة عندما تشعر بالجوع بدلاً من التحضير المسبق لوجباتك.

  1. احصل على البكتيريا النافعة (البروبيوتيك) بشكل جيد واشرب الكثير من الماء

ما قد لا تدركه بشأن النظام الغذائي النباتي هو أنك من خلال زيادة تناول الفاكهة والخضروات، سيزيد معدل الألياف لديك مما يتعب جهازك الهضمي، لذا تأكد من شرب الكثير من الماء وتناول البكتيريا النافعة (البروبيوتيك) للمساعدة في دعم صحة أمعائك.

  1. احرص على تناول مكملات فيتامين ب 12

نظرًا لأن النباتيين لا يأكلون اللحوم أو الأسماك، فإنهم يتعرضون لخطر الإصابة بنقص في فيتامين ب 12، لذلك إذا كنت تنوي أن تصبح نباتياً، تأكد من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12 أو تناول فيتامين ب المركب بشكل يومي.

  1. اختر البدائل الغذائية بعناية

يمكن أن تظل الأطعمة المصنعة سائدة في النظام الغذائي النباتي، فمن الضروري التأكد من اختيار البدائل الغذائية بعناية، لاسيما أن هناك أخطاء شائعة تتعلق بخياراتنا الصحية، إذ يمكن أن تكون الأطعمة المعلبة غنية بالملح ويمكن أن تحتوي بدائل الحليب على نسبة عالية من السكر، لذا تأكد من الحصول على نوعية طعام عالي الجودة و إقرأ الملصقات دائمًا.

  1. فكر في البروتين الخاص بك

قد يكون السؤال الأكثر إحباطًا الذي يُطرح على النباتيين هو “من أين تحصل على البروتين؟” ببساطة، يمكن بسهولة الحصول على كمية كافية من البروتين عند تناول ما يكفي من الحبوب والبقوليات والأطعمة الغنية بالبروتين مثل الكينوا والحنطة السوداء، وإذا كنت تمارس رياضة الجري بانتظام، يمكن أن تساعدك مساحيق البروتين النباتي في الحصول على ما يكفي من البروتين لتلبية احتياجاتك اليومية. كما عليك التأكد من البحث عن مساحيق تحتوي على مجموعة كاملة من الأحماض الأمينية.

مهما كان سبب تجربتك للنظام النباتي في شهر يناير، فاعلم أنه يمكن أن يكون له تأثير مذهل على صحتك بشكل عام. ومع تزايد عدد الأشخاص الذين يقومون بالانتقال إلى الأسلوب الغذائي النباتي، هناك في المقابل شبكة واسعة من الأشخاص مستعدين للإجابة على أسئلتك واستفساراتك. هذا، وتتزايد مجموعة البدائل النباتية بشكل يومي تقريبًا مع تزايد شعبيتها، مما يمنحك الكثير من الخيارات لاتخاذ أفضل القرارات المتعلقة بصحتك.


حياة صحية” خانة جديدة يتم تحديثها باستمرار نقدمها لكم من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع. ومن أجل #مجتمع_صحي_رياضي ، نشارككم بعض النصائح حول الصحة والنشاط البدني والمزيد

اقرأ المزيد